nsinaiedu

منتدى العلم والتعلم


    إدارة الأزمات المدرسية والصفية

    شاطر

    طارق الترامسي

    المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010
    العمر : 60

    إدارة الأزمات المدرسية والصفية

    مُساهمة  طارق الترامسي في الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:38 pm

    إدارة الأزمات المدرسية والصفية
    أسباب الأزمة المدرسية والصفية :
    من الأهمية بمكان التعرف على أسباب الأزمة التعليمية في المدارس ودوافع حدوثها ، حتى يمكن منع حدوث الأزمة أو التقليل من أثارها والحد منها إذا حدثت
    فالأزمة قد تكون نتيجة تترتب على وجود ثغرات في القوانين واللوائح والتشريعات المدرسية الموضوعه ، أو تنشئ من سوء التطبيق ، أو أخطاء في الإدارة،
    وقد تكون نتيجة سوء التخطيط أو سوء التنظيم أو سوء التقويم في المدرسة .
    ويمكن تحديد بعض الأسباب بالنحو التالي :
    1- أسباب إدارية
    وهي تتعلق بالإدارة المدرسية وتحدد في الآتي :*التفسير الخاطئ للأمور يجعل القرارت منفصلة عن الواقع الحقيقي .
    *ضعف المهارات القيادية واستخدام اسلوب الإدارة بالتهديد والوعيد .
    *الجمود والتكرار .
    *سوء الفهم والإدراك والتقدير .
    *الإدارة العشوائية .
    *الشائعات .
    *تعارض الأهداف بين متخذ القرار ومنفذ القرار في المدرسة .
    *الضعف الداخلي في بنية النظام الإداري نفسه .
    *وجود عيوب في نظم الرقابة والإتصال والحوافز .
    2-أسباب تنظيمية
    *تجاهل الإدارة المدرسية إشارات الإنذار المبكر التي تشير الى إمكانية حدوث الأزمة .
    *ضعف العلاقات بين العاملين داخل المدرسة وسيطرة الفردية على العمل .
    *اللامبالاة تجاه الخطر الذي يحدث في المدرسة .
    *ضعف الإمكانيات المادية والبشرية للتعامل مع الأزمات ممايؤدي إلى تفاقمها .
    *غموض أهداف التعليم ومايترتب على ذلك من قصور في تحديد الأولويات المطلوب تحقيقها .
    *صراع المصالح بين العاملين والنزاع الهدام داخل الإدارة المدرسية .
    *قصور في إجراء مراجعة دورية للمواقف المختلفة التي واجهت الإدارة المدرسية
    *نقص التوازن بين الكفاءة الداخليه للإدارة المدرسية والضغوط الخارجية .

    3-أسباب مجتمعيه
    وهي تتعلق بالمجتمع المحيط بالمدرسة وتتحدد في الآتي :
    *سيادة الشعور بالإحباط ،إزاء إنهيار أليات تسوية
    الصراعات الإجتماعيه وتحقيق التوازن الإجتماعي
    مما يؤدي إلى شعور الفرد بالإغتراب في ظل الأوضاع الراهنه لمجتمعه .
    *ضعف السلطة .
    *عجز الثقافه العامة عن مواجهة التغيرات والتحديات الجديدة الطارئه .
    *عجز المدارس القائمة عن خلق السلوكيات الإيجابيه المطلوبة .
    4-أسباب شخصية
    وهي تتعلق بالعاملين داخل منظومة التعليم وتتحدد بالآتي :
    *سيادة الأنانية .
    *قلة اعتراف العاملين بأخطائهم ،ومحاولة التعلم منها .
    *ضعف التعاون والنزاع الهدام ،وضعف معدل الثقه بين العاملين .
    *تراجع وانسحاب العاملين بسهولة من بعض المواقف .
    *نقص التزام العاملين بتنفيذ مايتخذ من قرارت .
    *انعدام عمل العاملين كفريق واحد .

    أنواع الأزمات المدرسية :
    1-أنواع للأزمات من حيث المصدر :
    يوجد 3 انواع على حسب المصدر او الفعل الذي أحدث الأزمة :
    *أزمات مصدرها الإنسان
    أعمال التخريب - العنف داخل المدارس
    *أزمات تقع بفعل الطبيعه
    حدوث الزلزال
    *الأزمات الناجمة عن سلوك غير معلوم مصدره
    الحرائق
    2-أنواع الأزمات من حيث الزمن :
    *الأزمة الطارئه
    تتطلب استجابة فورية لمواجهتها مثال Sadحدوث وفاة -لاقدرالله-داخل المدرسة(
    *الأزمة المزمنة
    هي التي تتراكم مع الوقت ومداها طويل اذ لم يتخذ إجراء فسوف يجبر على اتخاذ الإجراءات المناسب.
    3-أنواع الأزمات من حيث الأداء:
    *الأزمة الزاحفة
    وهي أزمة تنمو ببطء ولكنها محسوسة ،ولا يملك متخذ القرار وقف زحفهانحو قمة الأزمة وانفجارها ،مثل أنتشار سرطان الدروس الخصوصية في التعليم
    *الأزمة الفجائية
    وهي أزمة تحدث فجأة وبشكل عنيف ،وتخرج عواملها عن الطابع المألوف المعتاد ،ويصعب على الكيان الإداري السيطرة عليها ،مثل أعمال التخريب التي يقوم بهاطلاب المدرسة
    *الأزمة الصريحة العلنية
    وهي أكثر الأزمات أنتشاراً،يشعر بها كل أطرافها والمحيطون بها منذ نشأتها مثل التقلبات الأقتصادية التي تؤثر بشكل غير مباشر على التعليم
    *الأزمة الضمنية أوالمستترة
    وهي أخطر أنواع الأزمات وأشدها تدميراً ،فهي أزمة غامضة في كل شىء ،في أسبابها وعناصرها وأطرافها والعوامل التي ساعدت على تفاقمها ،وإن كانت نتائجها محسوسة وملموسة بشكل كبير ،مثل أزمة الإدارة المدرسية
    4-أنواع الأزمات من حيث المحتوى:
    *أزمة يغلب عليها الطابع المعنوي
    بمعنى أن الضرر الناجم عن الأزمة يكون معنوياًويصيب المشاعر والأحاسيس والقيم ومكانة الفرد بين الآخرين ،مثل حالات الرسوب للطلاب
    *أزمة يغلب عليها الطابع المادي
    تتمثل في الخسائر المادية التي تعود على المتضرر بالأزمة سواء في الموجودات والأموال أو في البشر كأفراد مثل سوء أستخدام الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة للمدرسة
    *أزمة ذات طابع مزدوج
    بمعنى الخسائر الناتجة عن الأزمة تحمل بين طياتها خسائر مادية ومعنوية للكيان المتأثر بالأزمة ،حيث أن التداخل بينهما وارد،وقد يؤدي أحدهما كسبب لنشئة الثاني
    5-أنواع الأزمات من حيث المستوى:
    *أزمة فردية
    وهي التي يتأثر بها شخص معين إمابصورة مادية أو معنوية مثل الفشل في التعليم
    *أزمة مجتمعية
    وهي التي يتأثر بها الغالبية العظمى من سكان المجتمع ،مثل أزمةالبطالة
    6-أنوع الأزمات من حيث شدة الأثر :
    *أزمات شديدة الأثر
    وهي الأزمات التي يصعب التعامل معها ،وتهدد نظام التعليم كله،مثل الكتاب المدرسي
    *أزمات خفيفة الأثر
    وهي الأزمات التي يسهل التعامل معها ، وتؤثر في جانب واحد من جوانب التعليم
    *أزمات متكررة الأثر
    وهي التي تؤثر على جانب أو أكثر من جوانب التعليم مثل ازمة التمويل
    7-أنواع الأزمات من حيث مرحلة التكوين:
    الأزمة في مرحلة النشوء ، الأزمة في مرحلة التصعيد ، الأزمة في مرحلة التكامن ، الأزمة في مرحلة الإحتواء ،
    الأزمة في مرحلة الإخماد.
    8-أنواع الازمات من حيث الموضوع :
    *ازمة ادارية
    وهي التي تحدث بسبب مشكلات تراكمت ولم يتخذ اي اجراء لحلها ، مثل خلل اللوائح المدرسية التي تسمح بحدوث التجاوزات في العمل
    *ازمة علاقات العمل
    وهي عبارة عن ضعف العلاقات والإنعزالية بين العاملين داخل المدرسة وفقد الثقة بين الإدارة والعاملين

    ثالثاً الأزمة المدرسية (المظاهر والمؤشرات(
    مسبباتـــــــــــــــها:
    1-الفيضان الطلابي
    2-النقص الحاد في الموارد
    3-زيادة التكلفة التعليمية
    4-عدم ملائمة المخرج التعليمي
    5-القصور الذاتي وعدم الكفايه

    رابعاً/مراحل إدارة الازمات المدرسية والصفية:
    أ-إدارة الأزمات :
    وهي العملية الإدارية المستمرة التي تهتم بالتنبؤ بالأزمات المحتملة عن طريق الإستشعار ورصد المتغيرات البيئية الداخليه
    او الخارجية المولدة للأزمة وتعبئة الموارد والإمكانيات المتاحة لمنع الأزمة أو التعامل معها باكبر قدر ممكن من الكفاءة والفاعليه وبما
    يحقق اقل قدر ممكن من الضرر ، مع ضمان العودة بالأوضاع الطبيعية في اسرع وقت بأقل تكلفة ممكنة وبذلك تتسم إدارة الأزمات بطابع
    مزدوج :وقائي وعلاجي

    ب-الإدارة بالأزمات :
    تعرف على انها اسلوب يلجأ اليه طرف في علاقة ما ، اذا مااعتقد أن له مصلحه في تغيير الوضع الراهن لهذه العلاقه
    ،إما لشعوره بالغبن في ظل هذا الوضع ، او لاعتقاده بأن الظروف الراهنه تمثل المناخ المناسب بالنسبه له ،لتعزيز وضعه داخل اطارهذه العلاقه
    والهدف من استخدام الادارة بالازمات :
    *وسيلة للتمويه وإخفاء المشاكل الرئيسية الموجوده بالفعل
    *السعي إلى الهيمنه والسيطره ، وتحويل الأشخاص أو المدارس إلى موقف دفاعي *منع الطرف الاخر من الاستمرار في تحقيق نجاحاته

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 5:42 am