nsinaiedu

منتدى العلم والتعلم


    معوقات جودة العملية التعليمية

    شاطر

    صلاح مصطفى على بيومى

    المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 10/03/2011

    معوقات جودة العملية التعليمية

    مُساهمة  صلاح مصطفى على بيومى في الجمعة مارس 11, 2011 10:46 pm

    إن الاهتمام بالنظام التعليمي وتحسينه وتطويره اصبح ضرورة حتمية لكونه المقياس الحقيقي لحضارة وتقدم الأمة في الوقت الحاضر ، وهو الخيار الأوحد في عالم المتغيرات المتسارع ، والذي من خلاله نستطيع رسم صورة المستقبل الذي نريد ، والتنبؤ بجيل مؤهل قادر على التفاعل مع معطيات العصر ومتغيراته، قادر على حل المشكلات ، يصنع حضارة أمة وهبها الله العلم والإيمان ، لديها القدرة لمنافسة الدول المتقدمة في كافة المجالات والعلوم القائمة على الإبداع والابتكار00
    لذا كان من الضروري أن تتغير النظرة إلى المنظومة التعليمية من نظرة تقليدية قائمة على الحفظ والفهم والاستظهار إلى مفهوم أشمل وأوسع قائم على إدراك المستجدات والمتغيرات التي يعيشها المجتمع ، والقدرة على التعامل معها وتوظيفها التوظيف الأمثل ، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال بناء نظام تربوي ينهض بمستوى الفرد والمجتمع قائم عليه قائد مبدع يوظف كل الإمكانات والطاقات في خدمة طلابه وتحسين أدائهم العلمي والمهاري .
    ومن المداخل التطويرية للتطوير الكلي تطبيق إدارة الجودة في الأداء التربوي والتعليمي هدفاً استراتيجياً نحو الأخذ بنظم الجودة في التعليم من أجل التحول من نمط الإدارة التعليمية التقليدية إلى النمط المبني على مفاهيم الجودة الشاملة 00
    والجودة في التعليم تعتبر من أهم الوسائل والأساليب الناجحة في تطوير وتحسين بنية النظام التعليمي بمكوناته المادية والبشرية ، بل وأصبحت ضرورة ملحة ، وخياراً استراتيجياً تمليه طبيعة الحراك التعليمي والتربوي في الوقت الحاضر .
    إلا ان تطبيق هذه الثورة الإدارية فى منظومة التعليم فى بلادنا تواجهه الكثير من المعوقات ، وهى عبارة عن مجموعة المشكلات أو الصعوبات المتعلقة بالإدارة التربوية والتعليمية ، بالبيئة المدرسية ، بالمنهج المدرسى ، بالإدارة المدرسية ، بالمعلم ، الطالب ، المجتمع الخارجي والتي تحد من تطبيق الجودة التربوية والتعليمية في مدارسنا ويمكن تصنيفها وفقا لطبيعتها على النحو التالى :
    أولا : معوقات متعلقة بالإدارة التعليمية ومن أبرزها على التوالي :
    • ضعف نظام التشجيع وحوافز العمل الفعال
    • عدم توفر الكوادر المؤهلة في مجال إدارة الجودة
    • المركزية في اتخاذ القرار
    • سوء استغلال الموارد المالية
    • نقص في إدارة المعلومات والتكنولوجيا
    • ضعف في ممارسة منهجية قيادة التغيير والتحول المؤسسي
    • عدم تفويض المسؤوليات .
    ثانيا : معوقات متعلقة بالبيئة المدرسية ومن أبرزها :
    • عدم توفر ميزانية خاصة للمدرسة
    • ضعف الصيانة الدورية للمبنى المدرسي
    • عدم توفر صالة طعام مناسبة في المدرسة
    • عدم مراعاة الشروط الهندسية في المبنى خاصة المبانى القديمة والتى مازالت فى الخدمة كأبنية مدرسية حتى اليوم وعلى وجه الخصوص فى الأحياء القديمة
    • عدم توفر مسرح مدرسي
    • ضعف تجهيزات معمل العلوم فى اغلب المدارس القديمة
    • عدم توفر معمل حاسب آلي أو قاعة انترنت 00
    ثالثا : معوقات متعلقة بالمنهج المدرسى ومن أبرزها على التوالي :
    • عدم قدرة المناهج المدرسية على إكساب الطلاب مهارة حل المشكلات
    • قلة التطبيقات العملية والمهارية
    • قصور المقررات في علاج مشكلات الطلاب ومتغيرات النمو
    • ضعف صلة المقررات بواقع الحياة
    • عدم ملاءمة المقررات الدراسية لسوق العمل .
    رابعا : معوقات متعلقة بالإدارة المدرسية ومنها على التوالي :
    • كثرة الأعباء الإدارية المطلوب تنفيذها من قبل مدير المدرسة
    • وجود مقاومة للتغيير من بعض العاملين بالمدرسة
    • ضعف استخدام الأسلوب العلمي في تحديد مشكلات العمل التربوي
    • عدم بناء الخطة الدراسية في ضوء أسس التخطيط الاستراتيجي
    • ضعف كفايات المدير العلمية في مجال الجودة في التعليم .
    خامسا : معوقات متعلقة بالمعلم على التوالي :
    • عزوف المعلم عن حضور البرامج التدريبية
    • عدم قدرة المعلم على توظيف التقنيات الحديثة في التدريس
    • ضعف إلمام المعلم بأدوات التقويم وأساليبه
    • ضعف مهارات المعلم في الاتصال الفعال مع الطلاب
    • عدم رضا المعلم عن وظيفته التربوية .
    سادسا : معوقات متعلقة بالطالب ومن أبرزها على التوالي:
    • ضعف دافعية الطلاب للتعليم والتعلم
    • تدني رضا الطلاب عن واقعهم التربوي والتعليمي
    • ضعف تفاعل الطلاب داخل الفصل
    • زيادة عدد الطلاب في الفصل الدراسي
    • ارتفاع معدلات الرسوب والتسرب بين الطلاب خاصة فى المرحلة الإبتدائية وعلى وجه الخصوص فى المجتمعات البدوية مثلما يحدث فى منطقتى الحسنة ونخل فى وسط سيناء 00
    سابعا : معوقات متعلقة بعلاقة المدرسة بالمجتمع ومنها على التوالي :
    • عدم حضور أولياء الأمور للمجالس المدرسية
    • ضعف دعم أولياء الأمور للبرامج والأنشطة المدرسية
    • ضعف مشاركة القطاع الخاص في برامج المدرسة
    • عدم تعاون أفراد المجتمع في تعزيز السلوك .
    وللتغلب على هذه المعوقات يجب الآتى :
    1. أن تلتزم مديريات وإدارات التربية والتعليم بتبني أسلوب الجودة في التعليم .
    2. تدريب القياديين في المديريات والإدارات التعليمية على أساليب الجودة ومنهجها .
    3. البعد عن المركزية في اتخاذ القرار التربوي والتعليمي عند تطبيق منهج الجودة .
    4. أن تلتزم المديريات والإدارات التعليمية بتقديم كافة أشكال الدعم المعنوي والمادي للمدارس عند قيامها بتطبيق برامج الجودة .
    5. أن تقوم إدارات المدارس بتأهيل معلميها التربويين من خلال إلحاقهم ببرامج تدريبية تسهم في تحسين ممارساتهم التدريسية
    6. العمل على تحفيز الميدان التربوي التعليمي بالأنشطة والبرامج التي تساعد في تحسين صورة المدرسة عند المعلمين والطلاب.
    7. إيجاد آليات لإشراك القطاع الخاص في برامج المدارس ودعم الأنشطة الداخلية .
    8. تضمين المقررات الدراسية أنشطة وتدريبات لإكساب الطلاب مهارة حل المشكلات بما يتناسب مع التغير في منظومة التربية والتعليم والتغير المتسارع في مجال تقنية المعلومات ووسائل الاتصال ، وبما يتناسب مع سوق العمل من جانب وحاجات الطلاب النفسية والعقلية والاجتماعية والانفعالية من جانب آخر .
    9. تقوم إدارات التربية والتعليم بدراسة تشخيصية لواقعها التعليمي ، والنظر في مخرجاتها التربوية ونسب الفاقد التعليمي لديها .
    10. العمل على تأهيل مديري المدارس في مجال الجودة في التعليم من خلال برامج تدريبية تربوية جادة تتم بمعرفة جهات ذات صلة بمجال التربية ولتعليم او برامج تدريبية على مستوى الوزارة أو مديريات وإدارات التربية والتعليم .
    صلاح مصطفى على بيومى
    مدير ادارة تنسيق وظائف التعليم الفنى
    مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء
    salahbaiumi@yahoo.com

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 4:01 am